yo
Image hosting by Photobucket

Sunday, July 09, 2006

وآدى قهوتكوا اهيه

تفتح عينيها فى الظلام... لا فائدة من محاولة ادعاء النوم اكثر من ذلك... تنظر الى الساعه فتجد ان نصف ساعه بالكامل قد تسرب... فتندهش من كم الكوابيس الذى رأته فى نصف الساعة..... لا تسمع شىء سوى رحى الفكر تطحن اعصابها بهدوء والعجب انها لا تشعر بألم.. بالرغم من ان اعصابها تتفتت....... تمد يدها لتلتقط زجاجة العقار المنوم تهم بفتحها ثم تلقيها بغير اكتراث.. فالحبة الرابعة لن تكون اكثر فائده من الاولى... دَجَل.. تقولها بسخط وتعتدل فى فراشها... لم تكلف نفسها عناء اضاءة الاباجورة المجاورة لها... تحاول جاهدة ان تفكر فى سبب واحد مقنع يبقيها على قيد الحياة... فلا تجد سوى قطتها... تنهض بهدوء تحمل قطتها ثم تفتح النفاذة... تلقى القطه التى تستيقظ مفزوعه لتجد نفسها طائرة فى الهواء فيشق صمت الليل صوت موائها المذعور يعقبه صوت ارتطامها بالارض.... تغلق النافذة... تتجه ثانية نحو الفراش.. تبتلع ماتبقى من حبات المنوم ثم تستلقى فى فراشها منتظرة النوم.....

18 Comments:

Blogger Gbalawy said...

ده ايه الرقة دى بجد
حكايه القطه دى فكرتنى بفلم حبوا يخلصوا من وباء فدمروا بلد باكملها
بس ياترى بعد رمى القطه هتنام ...

1:14 PM  
Blogger Nour said...

!كده كسرتوا الفنجال؟
طاااااااايب

12:31 AM  
Blogger mitar2a3 said...

tab el otta zanbaha eah !!
tab konti edhani wana arabiha lol

i always read ur posts 3la fikra .. i like them but would like to see u optimistic ok?

12:13 PM  
Blogger so7ab said...

حزنتينى وخلتينى اتخيل معاكى الصورة بجد صورة حزينة مليانة جمال

احييك على التدوينة الجميلة

2:22 AM  
Blogger أُكتب بالرصاص said...

صباح الفل

8:44 AM  
Blogger ME said...

فكره جامده اوى... غيه اللى رابطنى بالحياه؟ دى؟ طب أهى... وكل ده عشان أخلص من الحياه؟ طب صحيح كانت سربت القطه بكل هدوء هى ذنبها ايه؟
كل أفكارك جميله وعميقه أوى..برافو

4:21 PM  
Blogger santakarim said...

تبتلع ماتبقى من حبات المنوم ثم تستلقى فى فراشها منتظرة النوم.....

تصحى من النوم مخنوقه ومقبوضه كعادتها من فتره

للمرة الألف أيقظها ذلك الإختناق..

انت بتحب بابا يا حبيبى؟؟.. فهز رأسه بالإيجاب.. اوى يا ماما نفسى اشوفه ونلعب سوى

ايه ده ؟؟!! سمباتيك ايه ده بلا يتاع ؟؟ أنا بقول تصبروا بقه قبل ماتعملو اى بوست لأن الحكايه مبقتش سمباتيك ابداٌ

6:19 PM  
Blogger AZ said...

elblog sampateek 3shan e7na sampateek mesh 3shan bnkteb sampateek :D

6:15 PM  
Blogger LAMIA MAHMOUD said...

والقطة عاملة اية دلوقتي .. طب هي ذنبها اية مش حرام

1:47 PM  
Blogger أجدع واحد في الشارع said...

اشطة جدا

12:32 AM  
Blogger esho said...

it's really nice, when reading your blog it tickles my feelings

nice blog, but i have a request will you please tell me what's the name of this piece of music that you pla on your blog.. and from where i can download it

thanks anyway

11:20 AM  
Blogger AZ said...

holy breath by dhafer youssef download it from any file sharing programme

4:59 PM  
Blogger عمر said...

على فكره اسلوبك جميل اوووى فى الكتابه.على فكره الصوره دى صوره عمر ابنى

5:10 PM  
Blogger AZ said...

الله يخليك يا اخ عمر يابو عمر... كتكوت اوى عمر الضغنتت ده ربنا يخلى :)

9:53 PM  
Blogger Mamdouh Dorrah said...

صورة جميلة و لحظة مكثفة تماما

4:50 PM  
Blogger AZ said...

thnx guys :)

9:08 PM  
Blogger MAKSOFA said...

قصه قصيره جميله جدا رغم كم الكآبه فيها ، فالبطله المكتئبه لا تري سببا مهما لبقاءها علي قيد الحياه سوي قطها المسكينه والتي لاتشعر أنها سببا حقيقيا يجعلها تقاوم الأكتئاب لذلك قررت أن تضحي بها وتغصبها علي الموت قبل أن تقرر هي الأنتحار
فأبتلاعها لباقي حبات المنوم ربما يودي بحياتها هي الأخري

3:09 PM  
Blogger مفلس افندى الرايق said...

طيب ما كنت ترمى نفسها وخلاص من الشباك وتسيب القطه نايمه هههههه

قصه جميله وبجد قصيره بس معناها كبير

افاقت من نومها والرعب يسكنها

هل ستيحى عمرها والصمت يقتلها

بكت على حالها والحزن يملكها

امسكت بقطتها ومن النافذه القتها

وعادت لمضجعها والموت يطلبها

فاستسلمت للموت وصمتت قطتها


من وحى قصتك القصيره الجميله وشرفنى المرور

4:43 PM  

Post a Comment

<< Home

Make a New Post